تحميل التقويم الهجري 1438 والتقويم الميلادي 2017

أصبح من السهل اليوم الحصول على التقويم الهجري وما يقابله في التقويم الميلادي، ونحن اليوم بصدد شرح وتحميل التقويم الهجري 1438 والتقويم الميلادي 2017،وكما سنقوم بشرح كيفية الدمج بين التقويمين، كما أننا سنبين سبب تسمية التقويمين بهذا الاسم،التقويم الهجري أو ما يُسمى بتقويم أم القرى أو التقويم القمري أو التقويم الإسلامي يختلف عن التقويم الميلادي أو الشمسي، ولا أظن أن أحدا يمكنه الفصل بين التاريخ الهجري أو التاريخ الميلادي؛ لذلك متابعي موقع رؤية خير سنقدم لكم شرحا وافيا وكيفية تحميل التقويم للكمبيوتر والجوال.

سبب تسمية التقويم الهجري بهذا الاسم

التقويم الهجري هو تقويم يعتمد اعتمادا كليا على دورة القمر لتحديد الشهور، وقد استخدمه المسلمون في تحديد الأيام وخصوصا المناسبات السعيدة، كشهر رمضان وعيد الفطر وعيد الأضحى وغيرها من المناسبات.
ويعود الفضل في إنشاء هذا التقويم هو الخليفة الثاني للمسلمين عمر بن الخطاب رضي الله عنه وذلك باعتبار يوم هجرة النبي صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة هو مرجعا لأول سنة فيه،ويعد 1 محرم هو أول أيام السنة القمرية أو الهجرية، وتتألف من اثني عشر شهرا.

سبب تسمية التقويم الميلادي بهذا الاسم

التقويم الميلادي هو تقويم معتمد في أغلب البلاد العربية والغربية،وسبب التسمية تعود إلى ميلاد المسيح عليه السلام، كما أن السنة الميلادية هي عبارة عن سنة شمسية وتتألف أيضا من اثني عشر شهرا.

الاختلاف بين التقويم الهجري والتقويم الميلادي

وضحنا قبل قليل سبب التسمية لكلا التقويمين لكن من الملاحظ أن التقويم الهجري هو تقويم قمري وعدد أيام الشهر فيه تتراوح ما بين تسعة وعشرين يوما وثلاثين يوما ،والتقويم الميلادي هو تقويم شمسي وتتراوح أيامه غالبا ما بين ثلاثين يوما وواحد وثلاثين يوما، وبذلك يكون عدد أيام السنة القمرية يقارب 354 وعدد أيام السنة الشمسية 265 وبذلك يكون الفرق بين التقويمين 11 يوما تقريبا، فبالتالي فالتقويم الهجري والميلادي لا يتفقان،وبالتالي يكون التحويل أو الدمج بين التقويمين أكثر صعوبة.واجتمع العرب سابقا على تسمية الشهور يتفق عليها أهل الجزيرة والعرب عليها حيث كانت القبائل تطلق أسماء عديدة للشهور وكانت الأسماء كالتالي:

  1. مُحرم: وهو الشهر الأول في السنة القمرية، وسُمي محرم لأن العرب كانت قبل الإسلام تحرم القتال فيه،ويُعد من الأشهرالحرم.
  2. صَفر: وسمي بذلك لأن العرب كانت تترك منازلها خالية تصفر من أهلها للحرب.
  3. ربيع الأول:جاءت تسميته في الربيع واستمر على هذا الاسم.
  4. ربيع الثاني: وهو يلي شهر ربيع الأول.
  5. جمادى الأولى: تزامنت تسمية هذا الشهر مع فصل الشتاء حيث تتجمد المياه.
  6. جمادى الآخرة: يلي شهر جمادى الأولى.
  7. رجب: كانت العرب في هذا الشهر تمتنع عن القتال فيقومون برجب أسنة الرماح أي انتزاعها؛ وبذلك هو من الأشهر الحرم.
  8. شعبان:هو شهر يتفرق فيه الناس للقتال ويتشعبون، وقيل يتشعبون طلبا للمياه، وقيل أنه فرق بين رجب ورمضان لذلك سمي بهذا الاسم.
  9. رمضان: يُقال: رمضت الحجارة، إذا سخنت بتأثير الشمس،وهو شهر الصوم عند المسلمين.
  10. شوال: يقال تشوَّلت الإبل: إذا نقص وجفّ لبنها، وأول يوم فيه هو يوم عيد للمسلمين بإفطارهم فيه.
  11. ذو القعدة: كانت العرب تقعد فيه عن الحرب وعن الغزو والترحال، وبذلك هو الشهر الثالث من الأشهر الحرم.
  12. ذو الحجة: كانت العرب قبل الإسلام تذهب للحج في هذا الشهر وفيه عيد الأضحى وموسم الحج للمسلمين، وهو الشهر الرابع والأخير من الأشهر الحُرم.

كيفية التحويل أو الدمج بين التقويم الهجري والتقويم الميلادي

كما وضحنا هناك فرق واضح بين التقويم الهجري والتقويم الشمسي بقارق أحد عشر يوما تقريبا،ولكن من خلا التقويم الذي سنقدمه لك فما عليك إلا معرفة التاريخ الهجري وستعرف التاريخ الميلادي بكل سهولة، مثلا سننظر إلى الرونامة أو التقويم وسننظر إلى هذا اليوم سنجد أن تاريخ هذا اليوم 22 ذي القعدة وستجد أسفل منه التاريخ الميلادي والذي يصادف 14 أغسطس.
إذا كل ما عليك فعله هو تحميل التقويم الهجري الذي سنقدمه خصيصا لراحتك.

وقد أعلنت دار الإفتاء أن أول أيام ذي الحجة لسنة 1438 سيوافق تاريخ 23 أغسطس لعام 2017 وبذلك يكون اليوم التاسع من شهر ذي الحجة المسمى وقفة عرفة موافقا لتاريخ 31 من أغسطس وأول أيام عيد الأضحى موافقا لبداية شهر سبتمبرأي أن 10 ذي الحجة يوافقه بالتاريخ الميلادي 1 سبتمبر، وكل ذلك وأكثر ستجده في التقويم الهجري والميلادي الخاص بنا.

رابط للتعرف على التقويم الهجري بدقة